الإهداءات


العودة   طريق الحور العين - ماكياج وعطور و فساتين ناعمه و ازياء و عطورات فرنسيه > طريق الإسلام > منتدى الحديث الشريف والسنة المحمدية

شرح حديث : كل مولود يولد على الفطرة

كل على : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ كَمَثَلِ الْبَهِيمَةِ تُنْتَجُ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 03-02-2010, 03:51   #1 (permalink)
حورية نشيطة
 
الصورة الرمزية دعاء الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 138
دعاء الله is on a distinguished road
افتراضي شرح حديث : كل مولود يولد على الفطرة

مولود, الفطرة, حديث, يولد




كل مولود يولد على الفطرة :
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ كَمَثَلِ الْبَهِيمَةِ تُنْتَجُ الْبَهِيمَةَ هَلْ تَرَى فِيهَا جَدْعَاءَ ))
قال الحافظ في الفتح : ( كُلّ مَوْلُود ) أَيْ مِنْ بَنِي آدَم .
وَاسْتَشْكَلَ هَذَا التَّرْكِيب بِأَنَّهُ يَقْتَضِي أَنَّ كُلّ مَوْلُود يَقَع لَهُ التَّهْوِيد وَغَيْره مِمَّا ذُكِرَ , وَالْفَرْض أَنَّ بَعْضهمْ يَسْتَمِرّ مُسْلِمًا وَلا يَقَع لَهُ شَيْء
وَالْجَوَاب أَنَّ الْمُرَاد مِنْ التَّرْكِيب أَنَّ الْكُفْر لَيْسَ مِنْ ذَات الْمَوْلُود وَمُقْتَضَى طَبْعِهِ , بَلْ إِنَّمَا حَصَلَ بِسَبَبٍ خَارِجِيّ , فَإِنْ سَلِمَ مِنْ ذَلِكَ السَّبَب اِسْتَمَرَّ عَلَى الْحَقّ . وَهَذَا يُقَوِّي الْمَذْهَب الصَّحِيح فِي تَأْوِيل الْفِطْرَة كَمَا سَيَأْتِي .
وَقَدْ اِخْتَلَفَ السَّلَف فِي الْمُرَاد بِالْفِطْرَةِ فِي هَذَا الْحَدِيث عَلَى أَقْوَال كَثِيرَة :
ـ وَحَكَى أَبُو عُبَيْد أَنَّهُ سَأَلَ مُحَمَّد بْن الْحَسَن صَاحِب أَبِي حَنِيفَة عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ : كَانَ هَذَا فِي أَوَّل الإِسْلام قَبْل أَنْ تَنْزِل الْفَرَائِض , وَقَبْل الأَمْر بِالْجِهَادِ .
قَالَ أَبُو عُبَيْد : كَأَنَّهُ عَنَى أَنَّهُ لَوْ كَانَ يُولَد عَلَى الإِسْلام فَمَاتَ قَبْل أَنْ يُهَوِّدهُ أَبَوَاهُ مَثَلاً لَمْ يَرِثَاهُ . وَالْوَاقِع فِي الْحُكْم أَنَّهُمَا يَرِثَانِهِ فَدَلَّ عَلَى تَغَيُّر الْحُكْم . وَقَدْ تَعَقَّبَهُ اِبْن عَبْد الْبَرّ وَغَيْره . وَسَبَب الاشْتِبَاه أَنَّهُ حَمَلَهُ عَلَى أَحْكَام الدُّنْيَا , فَلِذَلِكَ اِدَّعَى فِيهِ النَّسْخ , وَالْحَقّ أَنَّهُ إِخْبَار مِنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَا وَقَعَ فِي نَفْس الأَمْر , وَلَمْ يُرِدْ بِهِ إِثْبَات أَحْكَام الدُّنْيَا .


ـ وَأَشْهَرُ الأَقْوَال أَنَّ الْمُرَاد بِالْفِطْرَةِ الإِسْلام
قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرّ : وَهُوَ الْمَعْرُوف عِنْد عَامَّة السَّلَف . وَأَجْمَعَ أَهْل الْعِلْم بِالتَّأْوِيلِ عَلَى أَنَّ الْمُرَاد بِقَوْلِهِ تَعَالَى ( فِطْرَة اللَّه الَّتِي فَطَرَ النَّاس عَلَيْهَا ) الإِسْلام , وَاحْتَجُّوا بِقَوْلِ أَبِي هُرَيْرَة فِي آخِر حَدِيث الْبَاب : اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ ( فِطْرَة اللَّه الَّتِي فَطَرَ النَّاس عَلَيْهَا ) وَبِحَدِيثِ عِيَاض بْن حِمَار عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا يَرْوِيه عَنْ رَبّه " إِنِّي خَلَقْت عِبَادِي حُنَفَاء كُلّهمْ , فَاجْتَالَتْهُمْ الشَّيَاطِين عَنْ دِينهمْ " الْحَدِيث . وَقَدْ رَوَاهُ غَيْره فَزَادَ فِيهِ " حُنَفَاء مُسْلِمِينَ " وَرَجَّحَهُ بَعْض الْمُتَأَخِّرِينَ بِقَوْلِهِ تَعَالَى ( فِطْرَة اللَّه ) لأَنَّهَا إِضَافَة مَدْح , وَقَدْ أَمَرَ نَبِيّه بِلُزُومِهَا , فَعُلِمَ أَنَّهَا الإِسْلام .
وَقَالَ اِبْن جَرِير : قَوْله : ( فَأَقِمْ وَجْهك لِلدِّينِ ) أَيْ سَدِّدْ لِطَاعَتِهِ ( حَنِيفًا ) أَيْ مُسْتَقِيمًا ( فِطْرَة اللَّه ) أَيْ صِبْغَة اللَّه , أَيْ اِلْزَمْ .
وعن الزُّهْرِيّ فِي الصَّلاة عَلَى الْمَوْلُود : مِنْ أَجْل أَنَّهُ وُلِدَ عَلَى فِطْرَة الإِسْلام
وجزم البخاري فِي تَفْسِير سُورَة الرُّوم بِأَنَّ الْفِطْرَة الإِسْلام .

وَقَدْ قَالَ أَحْمَد : مَنْ مَاتَ أَبَوَاهُ وَهُمَا كَافِرَانِ حُكِمَ بِإِسْلامِهِ . وَاسْتُدِلَّ بِحَدِيثِ الْبَاب فَدَلَّ عَلَى أَنَّهُ فَسَّرَ الْفِطْرَة بِالإِسْلامِ .
وَتَعَقَّبَهُ بَعْضهمْ بِأَنَّهُ كَانَ يَلْزَم أَنْ لا يَصِحّ اِسْتِرْقَاقه , وَلا يُحْكَم بِإِسْلامِهِ إِذَا أَسْلَمَ أَحَد أَبَوَيْهِ .
وَالْحَقّ أَنَّ الْحَدِيث سِيقَ لِبَيَانِ مَا هُوَ فِي نَفْس الأَمْر , لا لِبَيَانِ الأَحْكَام فِي الدُّنْيَا .
وَحَكَى مُحَمَّد بْن نَصْر أَنَّ آخِر قَوْلَيْ أَحْمَد أَنَّ الْمُرَاد بِالْفِطْرَةِ الإِسْلام .

" قَالَ الطِّيْبِيّ : وَالْمُرَاد تَمَكُّن النَّاس مِنْ الْهُدَى فِي أَصْل الْجِبِلَّة , وَالتَّهَيُّؤ لِقَبُولِ الدِّين , فَلَوْ تُرِكَ الْمَرْء عَلَيْهَا لاسْتَمَرَّ عَلَى لُزُومهَا وَلَمْ يُفَارِقهَا إِلَى غَيْرهَا , لأَنَّ حُسْن هَذَا الدِّين ثَابِت فِي النُّفُوس , وَإِنَّمَا يُعْدَل عَنْهُ لآفَةٍ مِنْ الآفَات الْبَشَرِيَّة كَالتَّقْلِيدِ اِنْتَهَى .

وَإِلَى هَذَا مَالَ الْقُرْطُبِيّ فِي " الْمُفْهِم " فَقَالَ : الْمَعْنَى أَنَّ اللَّه خَلَقَ قُلُوب بَنِي آدَم مُؤَهَّلَة لِقَبُولِ الْحَقّ , كَمَا خَلَقَ أَعْيُنهمْ وَأَسْمَاعهمْ قَابِلَة لِلْمَرْئِيَّاتِ وَالْمَسْمُوعَات , فَمَا دَامَتْ بَاقِيَة عَلَى ذَلِكَ الْقَبُول وَعَلَى تِلْكَ الأَهْلِيَّة أَدْرَكَتْ الْحَقّ , وَدِين الإِسْلام هُوَ الدِّين الْحَقّ , وَقَدْ دَلَّ عَلَى هَذَا الْمَعْنَى بَقِيَّة الْحَدِيث حَيْثُ قَالَ " كَمَا تُنْتَج الْبَهِيمَة " يَعْنِي أَنَّ الْبَهِيمَة تَلِد الْوَلَد كَامِل الْخِلْقَة , فَلَوْ تُرِكَ كَذَلِكَ كَانَ بَرِيئًا مِنْ الْعَيْب , لَكِنَّهُمْ تَصَرَّفُوا فِيهِ بِقَطْعِ أُذُنه مَثَلاً فَخَرَجَ عَنْ الأَصْل , وَهُوَ تَشْبِيه وَاقِع وَوَجْهه وَاضِح وَاَللَّه أَعْلَم .
وَقَالَ اِبْن الْقَيِّم : لَيْسَ الْمُرَاد بِقَوْلِهِ " يُولَد عَلَى الْفِطْرَة " أَنَّهُ خَرَجَ مِنْ بَطْن أُمّه يَعْلَم الدِّين , لأَنَّ اللَّه يَقُول ( وَاَللَّه أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُون أُمَّهَاتكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئًا ) وَلَكِنَّ الْمُرَاد أَنَّ فِطْرَته مُقْتَضِيَة لِمَعْرِفَةِ دِين الإِسْلام وَمَحَبَّته , فَنَفْس الْفِطْرَة تَسْتَلْزِم الإِقْرَار وَالْمَحَبَّة , وَلَيْسَ الْمُرَاد مُجَرَّد قَبُول الْفِطْرَة لِذَلِكَ , لأَنَّهُ لا يَتَغَيَّر بِتَهْوِيدِ الأَبَوَيْنِ مَثَلاً بِحَيْثُ يُخْرِجَانِ الْفِطْرَة عَنْ الْقَبُول .
وَإِنَّمَا الْمُرَاد أَنَّ كُلّ مَوْلُود يُولَد عَلَى إِقْرَاره بِالرُّبُوبِيَّةِ , فَلَوْ خُلِّيَ وَعَدَم الْمُعَارِض لَمْ يَعْدِل عَنْ ذَلِكَ إِلَى غَيْره , كَمَا أَنَّهُ يُولَد عَلَى مَحَبَّة مَا يُلائِم بَدَنه مِنْ اِرْتِضَاع اللَّبَن حَتَّى يَصْرِفهُ عَنْهُ الصَّارِف , وَمِنْ ثَمَّ شُبِّهَتْ الْفِطْرَة بِاللَّبَنِ بَلْ كَانَتْ إِيَّاهُ فِي تَأْوِيل الرُّؤْيَا . وَاَللَّه أَعْلَم .



avp p]de : ;g l,g,] d,g] ugn hgt'vm

دعاء الله غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مولود, الفطرة, حديث, يولد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفطرة عند الأطفال الكلمة الطيبة صدقة منتدى الامومة والطفولة 1 20-07-2012 06:18
ما من مولود إلا يولد على الفطرة، ام عبد الودود منتدى الامومة والطفولة 0 02-03-2010 02:04
متى نعلم أولادناأن حلق شعر العانة من سنن الفطرة انا بنت الاسلام منتدى الامومة والطفولة 3 02-03-2008 10:25
الحكمة في الفطرة ام العبد منتدى المواضيع العامة 0 12-08-2007 01:21


الساعة الآن 06:59

اخر المواضيع

المسألة الثانية : حقيقة الإلهام وأنواعه ومفتاحه @ جنتل ليز ازالة الشعر بالليزر في عيد كلينك @ جنتل ليز ازالة الشعر بالليزر في عيد كلينك @ جنتل ليز ازالة الشعر بالليزر في عيد كلينك @ تنظيف وتبييض الاسنان وتركيب الماسة ب449 فقط قبل العيد @ عروض خاصة على كاميرات المراقبة بمناسبة عيد الفطر المبارك @ عروض خاصة على أجهزة الحضور والانصراف بمناسبة عيد الفطر المبارك @ برنامج عرض الصور التي فتحتها على حاسبوك عبر برنامج ImageCacheViewer @ حقن البوتكس و حقن الفيلر في عيد كلينك @ حقن البوتكس و حقن الفيلر في عيد كلينك @ اختاري ‏تسريحة ذيل الحصان التي تناسب وجهك @ كائن مائى جديد يحمل اسم جنيفر لوبيز @ كائن مائى جديد يحمل اسم جنيفر لوبيز @ مكفرات الذتوب @ فساتين صبايا 2015 @ كروكيت البطاطس باللحم المفروم اللذيذة @ كيف تعلمين طفلك الابتسام @ طريقة تحضيركبدة مزيليكا - دجاج بريانى - قطايف - عصير كمثري بالزبادي @ غواصةرامز قرش البحر تعود لصاحبها الإماراتي @ هل يضر البكاء على الطفل @ تعرفي على أنوع الرجال وطباعهم @ دعي سحورك يذيب دهونك من خلال الأطعمة التالية @ كاميرا مراقبة خارجية للمحلات مضادة للعوامل الجوية بجودة صورة 600 TVL وعدسة 6mm @ اجعلي دعائك مستجاب @ اجعلي دعائك مستجاب @ تركيبات الزيركون للاسنان و مميزاتها بيور كير @ العثور على أكبر تجمع للثعابين بالقرب من المزاحمية @ هل يحبك الله وما علامات حبه لك @ عروض خاصة على أجهزة الحضور والانصراف بمناسبة شهر رمضان الكريم @ افضل المنتجات الخاصة بالتخسيس و التبييض و التجميل و العناية بالجسم و الشعر @ مستلزمات الحضانات والمدارس والوسائل التعليمية @ أناقتك في الحمل @ قطع اراضى للبيع ب 90.000 ج للقطعة 150 متر فرصة @ أحدث أنظمة كاميرات مراقبة لتأمين وحماية الصيدليات باسعار خارج المنافسة @ اعملي مينشن ﻻكبر عدد من اصحابك @ افضل استشاري النساء والولادة وجراحة المناظير في عيد كلينك @ كيف أتعرف على جمال الإسلام والمسلمون يقدمون صورة مغلوطة عنه @ تفسير سورة الفاتحة @ لاصحاب الاستثمار فى مصر قطعة ارض 100 متر @ المسألة الأولى : تعريف الإلهام وأدلته @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.8
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 منتديات
Adsense Management by Losha
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010